قطاع النقل البحريالجهة المنفذة لصالحها الدراسة
قطاع النقل البحريالجهة المنفذة للدراسة
2021سنة النشر
  1. تنمية الناحية الاستراتيجية والأمنية الاقتصادية للدولة عن طريق تملكها اسطول نقل بحري حديث لتحقيق سيادة واستقلالية البلاد ( عدم الوقوع تحت ضغوط التحالفات الدولية أو مخاطر عدم توفر وسائل نقل السلع الاستراتيجية
  2. إنشاء خطوط ملاحية لخدمة تجارة مصر الخارجية وربط الموانئ المصرية بالموانئ العربية والإفريقية والاوربية .3- تطوير ودعم منظومة تجارة مصر الخارجية وتعزيز تنافسية الصادرات المصرية من حيث الجودة.
هدف الدراسة
  • تعد قــارة أوروبــا أكبـر شريك تجاري لمصر بمتوسط 47 %بينما تعد كل من قارتي افريقيا وامريكا الجنوبية اقل شريك تجاري لمصر
  • الوضع الحالي لنقل تجارة مصر الخارجية يتم من خلال سفن الخطوط الملاحية العالمية .
  • اجمالي حجم التجارة المنقولة بحراً بين مصر ودول العالم في تزايد ملحوظ .
  • من الضروري الاستفادة بحجم التجارة مع اوروبا بتشغيل خطوط لسفن مصرية تمر بشمال افريقيا ثم تتجه لأوروبا لتحقيق الجدوى الاقتصادية من التشغيل وذلك كمرحلة أولى يليها تشغيل خطوط مع شرق أفريقيا كمرحلة ثانية ( ويعتبر قرار الشراء في هذه الحالة هو البديل الأمثل ) .
النتائج
تطوير شركات الملاحة القائمة والتي ترفع سفنها العلم المصري والعمل على تقوية مجالس إدارة هذه الشركات بما يحقق الجدوى الاقتصادية المطلوبة كما يلي :
شركة القاهرة للعبارات ( وزارة النقل )

  • جاري اتخاذ اللازم للتوسع في حجم الاسطول التجاري وبحث شراء 2 سفينة بضائع جديدة وبحث إمكانية تأجير إحدى السفن الحالية المملوكة للشركـــة( سفينة ركاب ) واستغلال مقابل الإيجار في استئجار سفينة بضائع ثالثة .
  • كما تقوم الشركة حالياً بالتنسيق مع كبار المستثمرين للمشاركة في توفير سفن لنقل البضائع وبذلك يمكن للشركة تشغيل خطوط ملاحية بحوض البحر الاحمر لخدمة نقل الصادرات المصرية لدول الخليج والربط مع الموانئ الإفريقية . شركة الجسر العربي ( وزارة النقل)
  • جاري بحث زيادة قدراتها وامكانياتها بالتنسيق مع باقي الشركــاء ( شركة مشتركة بين مصر – العراق – الاردن ) من حيث شراء / استئجار سفن جديدة تتناسب مع احتياجات التجارة البينية مع الدول العربية .

شركة الملاحة الوطنية ( وزارة قطاع الأعمال )
قامت الشركة بوضع خطة متكاملة لإحلال وتجديد الأسطول الخاص بها حيث تم شراء سفينة صب جاف وإحلالها بديلاً عن إحدى السفن المتقادمة ، وجاري العمل على إحلال باقي الأسطول المتقادم .

  • أهمية وجود شركة مساهمة مصرية حديثة تكون مسئولة عن إنشاء اسطول مصري قوى من السفن الحديثة طبقاً لأولويات تجارة مصر الخارجية نظراً لأهمية إدارة سفن الأسطول من خلال كيانات قويه لديها الخبرات البشرية والقدرات الفنية اللازمة لإدارة وتشغيل السفن وصيانتها واتخاذ قرارات التشغيل التجاري وفي هذا الصدد نقترح تكليف شركة المجموعة المصرية ( شركة مشتركة بين وزارة النقل ووزارة قطاع الاعمال وهيئة قناة السويس ) بالبدء في التوسع في نشاط الشركة بإضافة نشاط تملك وإدارة وتشغيل سفن تحمل العلم المصري وإنشاء خطوط ملاحية لخدمة تجارة مصر الخارجية بالتعاون مع المشغلين العالميين في إطار ماعرضه خط CMA عن رغبته في التعاون مع مصر في تشغيل سفن تحمل العلم المصري .
  • أهمية دعم وتوفير التمويل المطلوب للشركات المصرية لتشجيعها على الاستثمار لتملك وإدارة سفن ترفع العلم المصري وذلك من خلال :
  • الصناديق السيادية التابعة للدولة ، تخصيص دعم مالي حكومي – نظام الإيجار التمويلي وضمان البنوك والحكومة المصرية .
  • إنشاء صناديق للاستثمار في مجال النقل البحري بنظام الاكتتاب / اتحاد ين عدد من البنوك المصرية وشركات التأمين لتقديم قروض للراغبين في شراء اوبناء السفن .
  • تخصيص نسبة من حصيلة رسوم الموانئ والجمارك والتوكيلات لصالح تنمية وتطوير الاسطول التجاري المصري .تخصيص نسبة من حجم تجارة مصر الخارجية المنقولة بحراً لصالح السفن المصرية المملوكة للشركات الوطنية
  • تشجيع القطاع الخاص والمستثمرين الجادين على الاستثمار في مجال تملك سفن تحمل العلم المصري من خلال منحهم حوافز مثل الإعفاءات الضريبية وغيرها من عوامل التحفيز للمستثمرين
  • العمل على تحسين جودة وتميز المنتج المصري.
  • العمل على زيادة حجم التبادل التجاري وفتح اسواق جديدة حيث يستتبع ذلك زيادة حجم الطلب على النقل البحري وبالتالي تحقيق الجدوى الاقتصادية للتشغيل
التوصيات