هيئة ميناء دمياطالجهة المنفذة لصالحها الدراسة
  برايس وتر هاوس كوبرز “PwC”الجهة المنفذة للدراسة
نوفمبر 2017سنة النشر
تهدف الدراسة الى الجدوى من قيام ميناء دمياط في الفترة المقبلة بتمييز نفسه من خلال إنشاء محطة حاويات عالية الكفاءة وحديثة وتنافسية حتى يستحوذ على حصة السوق المرغوبة وذلك من خلال إلقاء الضوء على السوق العالمية وتحليل عوامل الاقتصاد الكلية السوق العالمية لشحن الحاويات مع تحليل العوامل الكلية للاقتصاد المصريهدف الدراسة
  • منطقة شرق المتوسط تضم أكثر من 15 ميناء طاقتها التشغيلية في تداول الحاويات تقارب 29 مليون وحدة حاويات نمطية في سنة 2017.
  • تستحوذ مصر على قرابة 38 %من الطاقة التشغيلية في المنطقة، أغلبها في مينائي شرق بورسعيد ودمياط، وتوجد الآن خطط للتوسع مستقبلا.
  • وبالمثل فإن موانئ أخرى في شرق المتوسط تخطط لتوسعة محطات حاوياتها، في مقدمتها موانئ بيريوس وميرسن وحيفا.
  • بناء على معدلات النمو التاريخية والنمو المتوقع في حجم الطلب، يتوقع نمو الطاقة التشغيلية للمنطقة لتصل إلى ما يقارب 45 مليون وحدة حاويات نمطية في السنوات العشر القادمة.
  • من حيث البنية التحتية، وجد أن الأفضلية التنافسية لموانئ بيريوس وشرق بورسعيد وأسدود وحيفا،بسبب أعماق المراسي والطاقة التشغيلية.
  • تعرض كل من موانئ بيرون وميرسن وبيريوس أسعارا تنافسية لرسوم الشحن العابر مقارنة بالموانئ المصرية وهو عائق واضح بالنسبة لموانئ مثل ميناء دمياط .
  • تستخدم موانئ بيريوس وميرسن وشرق بورسعيد معدات حديثة لمناولة الحاويات، منها أوناش أرصفة للسفن العملاقة ) الجيل الثالث من باناماكس) وأكثر من 1000 مقبس تبريد للحاويات.
  • عقدت موانئ مثل شرق بوسعيد وبيريوس شراكات مع مشغلي محطات عالميين لديهم شبكات موانئ عالمية ويعملون مع تحالفات خطوط ملاحية عالمية.
  • يعتبر كل من مينائي بيريوس وميرسن الأعلى كفاءة وإنتاجية في المنطقة، وهو عامل هام في توفير التكاليف للخطوط الملاحية.
  • من حيث السلامة تظل الموانئ الأوروبية الأكثر جاذبية في خضم الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تتعرض لها بلدان شرق المتوسط.
  • الموانئ المرتبطة بمناطق داخلية جاذبة تتصف بارتباطها بخطوط قطارات وطرق سريعة إضافة إلى قربها من المطارات والمدن والمناطق الصناعية.
  • تقدم موانئ ميرسن وبيريوس وأسدود خدمات القيمة المضافة مثل برامج تشغيل إلكترونية حديثة، شبكات اتصال لاسلكية، خدمات نظافة وصيانة، الخ.
  • يتميز كل من مينائي دمياط وبورسعيد بالموقع الاستراتيجي بسبب قربهما من قناة السويس، ويتميز ميناء بيريوس بكونه أول منفذ دخول لشرق المتوسط.
  • النتيجة أن مينائي بيريوس وميرسن هما الأفضل بين الموانئ المقارنة بسبب المزايا التشغيلية ومزايا التكلفة.
النتائج
  • لابد لميناء دمياط في الفترة المقبلة أن يميز نفسه من خلال محطة حاويات عالية الكفاءة وحديثة وتنافسية في رسومها حتى يستحوذ على حصة السوق المرغوبة.
  • اعتبارات عوامل التميز لميناء دمياط فيما يخص محطة الحاويات الجديدة:
  • البنية التحتية :  – الحد الأدنى لعمق المرسى  18-19م
  • طاقة التداول تزيد عن 2 مليون وحدة حاويات نمطية
  • الكفاءة والإنتاجية:- أقل عدد حاويات يتم تداوله في الساعة لكل ونش : أكثر من 40
  • أقصى مدة مكوث للسفينة : 0-1يوم
  • المعدات والمرافق:- أوناش الأرصفة (يفضل لحجم السفن العملاقة الجيل الثالث من باناماكس أو ما يعادله) أقل حمولة للونش65 طن وأقل مدى للونش 65م
  • مشغل المحطة:- التعاقد مع مشغل له سمعة وحضور عالميين وروابط عمل مع موانئ أخرى في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا
  • التكلفة : – تقديم أسعار تنافسية فيما يخص رسوم مناولة الحاويات ورسوم الميناء  مقارنة بالموانئ الإقليمية المنافسة (مثل بيريوس وبيروت وحيفا)
  • الخطوط الملاحية: – تكوين علاقات عمل قوية مع تحالف الخطوط الملاحية  العالمية كي تضع ميناء دمياط في اعتبارها كميناء مرور لمساراتها الملاحية مثل بورسعيد وتحالف(CKYH )
  • خدمات القيمة المضافة :- الاستثمار في تطبيقات إلكترونية حديثة ورائدة لنظم تشغيل                                 المحطات ونظم إدارة المعلومات ونظم تخطيط موارد الشركات  مثل (RBSوNAVIS ).
    • تقديم خدمات القيمة المضافة مثل : وسائل الاتصال الرقمي وخدمات الإنترنت اللاسلكية، مساحات التخزين /الانتظار  الإضافية، مراكز خدمات الأعمال، الفنادق والمطاعم والخدمات  الطبية،خدمات الأمن، ونظافة وصيانة الحاويات، الخ.