استقبلت ميناء الإسكندرية اغلي يخت في العالم

فى اطار حرص الدولة على تعظيم نشاط سياحة اليخوت لما تمتلكه مصر من سواحل ممتدة على البحرين المتوسط والأحمر علاوة على الطقس المعتدل طوال فترات العام فقد قام قطاع النقل البحري بالتنسيق لهذه الزيارة مسبقًا نظرًا لما تمثله من أهمية لتعظيم هذا النشاط حيث وصل اليخت أولى محطاته بمصر إلى ميناء الإسكندرية ويعد ذلك دلالة على اهتمام رواد سياحة اليخوت من كبار رجال الاعمال فى العالم بالسياحة البحرية فى مصر وهو الأمر الذى يجب استغلاله لتعظيم سياحة اليخوت فى مصر. حيث استقبلت ميناء الاسكندريه يوم الأربعاء الماضي أغلى يخت في العالم يملكه رجل أعمال روسي تبلغ ثروة الملياردير الروسي أندري إيغوريفيتش البالغ من العمر 43 عاماً، والذي كان يملك يختاً بقيمة 190 مليون جنيه إسترليني وقرر أن يرتقي إلى يخت أحدث وأفخم بقيمة 260 مليون جنيه إسترليني ( 5.5 مليار جنيه) ، وأطلق اسم “A” على يخته الجديد ليضمن أنه سيكون الأول في قائمة.. اليخت اسمه بـ”S.Y.A ” و طوله 143م وهو واحد من أهم اليخوت وأكثرها في العالم، ويتكون من ثمانية طوابق وفيه غرفة مراقبة تحت الماء ويعمل بالكهرباء والمازوت، وصمم لاستقبال 20 ضيفا بالإضافة إلى 54 شخصا من طاقم اليخت ، وقام بتصميم اليخت الفرنسي فيليب ستارك. يضم اليخت أكبر قطعة من الزجاج المنحني بقياس 193 قدما، وتم تخصيص الحجرة السفلية تحت الماء لزوجة الملياردير الكسندرا حتى تتمتع بمناظر خلابة تحت الماء الأحدث على مستوى العالم. ويتميز اليخت بنظام تحكم رقمي ويعد استقبال هذا النوع من اليخوت فى هذا التوقيت بادرة إيجابية حقيقية تمثل البداية الفعلية لتفعيل استراتيجية شاملة ينتهجها قطاع النقل البحري لتعظيم سياحة اليخوت فى مصر