النوات الحالية علي سواحل الجمهورية
  • البحر الاحمر الوسم (الغفر) تبدأ في 11 نوفمبر - ومدتها 13 يوم ، خريف
  • البحر المتوسط أنواء باقي المكنسة تبدأ في 22 نوفمبر - ومدتها 4 ايام ، جنوبية غربية ممطرة
  • البحر الاحمر النوه القادمة: الوسم (الزبانا) تبدأ في 24 نوفمبر - ومدتها 13 يوم ، خريف

مهاب مميش: المنطقة الاقتصادية بالقناة من أقوى المناطق بالعالم

قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة الإقتصادية لمنطقة القناة، إن المنطقة الاقتصادية بالقناة من أقوى المناطق الاقتصادية فى العالم، مشددا على ضرورة أهمية إعداد كوادر شابة قادرة على دفع عجلة التنمية فى ربوع مصر، ومنطقة القناة التي تشهد حاليا مشروعات قومية عملاقة تعيد الريادة إلى الاقتصاد القومى وتوفر فرص عمل للشباب.

 

وأضاف مميش أن مسيرة التنمية بمنطقة القناة بدأت بمشروع قناة السويس الجديدة فى ملحمة وطنية رائعة أعادت الُلحمة بين فئات الشعب المصرى، وأثبتت قدرة المصريين على الإنجاز، بحفر مجرى مائى جديد قادر على استيعاب الزيادة المتوقعة فى حركة التجارة العالمية، وتقليل ساعات الانتظار والعبور، فضلاً عن مواكبة التطور المستمر فى صناعة النقل البحرى.

 

جاء ذلك خلال استقبال الفريق مُهاب مميش اليوم السبت، وفد شبابى برئاسة الدكتورة جهاد عامر نائب رئيس الاتحاد العربى لإعداد القيادات الشبابية، بحضور الفريق أسامة ربيع نائب رئيس هيئة قناة السويس، والدكتور صبحى عسيلة مدير تحرير جريدة الأهرام، بهدف التعرف على مستجدات مشروعات التنمية بمنطقة القناة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحرى التابع للهيئة بالإسماعيلية، ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة الندوات التى تنظمها جريدة الأهرام بالتعاون مع الاتحاد العربي لإعداد القيادات الشبابية تحت عنوان "الشباب وبناء الدولة" وضم الوفد 220 شاباً وفتاة من خمس جامعات مصرية، بالإضافة إلى شباب أسقفية محافظتى بورسعيد والإسماعيلية.

 

وعبر الفريق مميش فى كلمته عن سعادته بوجود هذه الكوكبة من شباب وفتيات مصر فى هيئة قناة السويس، رمز البطولة والتحدى والإرادة المصرية والمرفق الحيوى ذو الموقع الاستراتيجي الفريد، الذى يمر من خلاله 10% من حجم التجارة العالمية المنقولة بحراً.

 

وأوضح الفريق مميش، أن مشروع التنمية فى منطقة القناة هو من مشروعات القيمة المضافة، القائم على عبقرية الموقع لقناة السويس، مخطط من خلاله إقامة صناعات تكميلية ومناطق صناعية ولوجيستية تحول المنطقة لمركز لوجيستى وصناعى عالمى.

 

وشدد الفريق مميش، على أن الدولة المصرية تولى اهتماما كبيرا بالشباب باعتبارهم وقود التنمية وقادة المستقبل وأمل الأمة، موضحاً أن الدولة تعمل على دفع عجلة التنمية بخلق بيئة جاذبة للاستثمار من خلال تنفيذ مشروعات البنية التحتية اللازمة وخلق بنية تشريعية سليمة بإصدار قانون الاستثمار الجديد، الذى يراعى وجود حزمة ضريبية جاذبة للاستثمار، بالإضافة إلى توفير العمالة الفنية المدربة من خلال إقامة مراكز فنية متطورة قادرة على تلبية احتياجات المستثمرين.

وأشار الفريق مميش إلى أن مشروع التنمية بمنطقة القناة نجح فى الفترة الماضية فى تحقيق خطوات جادة على أرض الواقع، بتنفيذ 105 مشروعات على أرض الواقع جارى العمل بهم واستكمالهم فى غضون ثلاث سنوات لتكون المنطقة الاقتصادية بقناة السويس من أقوى المناطق الاقتصادية فى العالم.

 

من جانبها، قدمت الدكتورة جهاد عامر الشكر للفريق مميش على استضافة هيئة قناة السويس للقاء الثانى من لقاءات مؤسسة الأهرام معبرة عن سعادتها لوجودها في هذه البقعة الغالية من أرض مصر فى ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، مشيرة إلى أن الفترة القادمة تتطلب بذل الجهد للمضى قدما نحو التنمية، مؤكدة ثقتها فى قدرات ومهارات ووطنية الشباب المصرى وبذلهم الجهد كل فى مجاله، لتحقيق التنمية المنشودة.

 

وقال الدكتور صبحي عسيلة مدير تحرير جريدة الأهرام، أن التواجد في هيئة قناة السويس يعد استكمالا لموضوع الندوة الأولى عن نشر ثقافة التطوع وإبراز أهميته فى بناء الوطن واستلهاماً لروح العمل والابتكار والبناء، لاسيما وأن قناة السويس الجديدة تعد استثمارا جيدا لأصل توارثته الأجيال.

 

واستمع الحضور خلال الزيارة لعرض تقديمى عن مشروع قناة السويس الجديدة ومشروعات التنمية بمنطقة القناة، قدمه المهندس تامر حماد رئيس وحدة الدعم الفني، كما أطلع الوفد على المشروعات التنموية والخدمية التى تقدمها هيئة قناة السويس لأهالى مدن القناة، والتى شملت إطلاق المرحلة الأولى من مشروع الاستزراع السمكى الذى يستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك عالية الجودة، كما تضمنت المشروعات الخدمية بناء كوبرى عائم يربط بين مدينتى بورسعيد و بورفؤاد لتسهيل انتقال المواطنين.

 

ثم تناول سيد أبو الفتوح رئيس الوحدة الاقتصادية، العلاقة الاستراتيجية بين قناة السويس والاقتصاد العالمى، مؤكداً على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة فى رفع تصنيف القناة، وجذب خطوط ملاحية جديدة، مستشهداَ بذلك بارتفاع نسبة تجارة الحاويات المارة بين الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية والشرق الأقصى من 25% عام 2005 إلى 52% عام 2015،

وأضاف أبو الفتوح أن مشروع قناة السويس الجديدة نجح فى اختصار زمن الرحلة مما يعنى تقليل تكلفة التشغيل وتحقيق وفر لمشغلى السفن.

وفى ختام العرض التقديمى قدم الفريق مُهاب مميش درع قناة السويس الجديدة للدكتورة جهاد عامر وللدكتور صبحى عسيلة، ثم رافق الفريق مميش الوفد في جولة بحرية بقناة السويس الجديدة، ثم تفقد والوفد المرافق موقع الأنفاق بالإسماعيلية، أعقبها زيارة المزارع السمكية ثم الانتقال لمدينة بورسعيد لزيارة ميناء شرق بورسعيد ، وموقع الأرصفة الجديدة وكوبري النصر العائم وموقع الأنفاق ببورسعيد، للإطلاع على إنجازات المشروعات على أرض الواقع.

 


خدمات معلوماتية

الجنية المصري مقابل العملات الاجنبية

58.355

46.635

45.774

24.901

23.254

20.752

17.6

13.779

4.792

4.693

4.585

2.657

2.089

0.157